قطاع المقاولات من أهم محركات الاقتصاد الوطني والانضمام للهيئة يساهم في تنظيم القطاع

وقعت البواني المحدودة، الشركة الرائدة في قطاع الانشاء، والتشييد، والبناء، عقد شراكة استراتيجية مع الهيئة السعودية للمقاولين لمدة عام كامل بهدف تقديم الدعم لقطاع المقاولات).

وجرت مراسم التوقيع مؤخرا  بفندق حياة ريجنسي بالرياض  بحضور كل من المهندس فخر الشواف، مدير عام البواني المحدودة، والمهندس ثابت بن مبارك آل سويد الأمين العامة للهيئة السعودية للمقاولين وعدد من قيادات الهيئة.

وأعرب المهندس فخر الشواف، مدير عام البواني المحدودة، عن سعادته بهذه الشراكة الاستراتيجية التي تعد الأولى من نوعها مع الهيئة السعودية للمقاولين، متمنيا للجانبين الاستفادة القصوى من هذه الشراكة بما يعود بالفائدة على الطرفين، مؤكدا على أن حرص “البواني”  علي هذه الشراكة إنما جاء  من إيمانها التام على المبادرة بدعم كافة الجهود لتطوير وتنظيم قطاع المقاولات  الذي يبرز كأحد أهم القطاعات، التي تسهم في تنفيذ مشروعات رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني وتحقيق أهدافهما النهائية.

وشدد على أهمية الدور الذي ستضطلع به الهيئة السعودية للمقاولين في تنظيم قطاع المقاولات، ووضع معايير الجودة، وتشجيع الابتكار وتنمية المهارات، وتحسين التواصل في قطاع المقاولات بالمملكة، وتحقيق الاستدامة الاقتصادية التي نتطلع إليها جميعا شعبا وحكومة، مؤكدا أن قطاع المقاولات في المملكة من القطاعات الهامة المؤثرة في الناتج المحلي، وأن رؤية المملكة 2030 سيكون لها الأثر الطيب على قطاع المقاولات في الفترة القادمة.

ودعا مدير عام البواني المحدودة، المهندس فخر الشواف كافة الشركات والمؤسسات العاملة في قطاعات المقاولات والبناء والتشييد إلى الانضمام إلى الهيئة السعودية للمقاولين حتى يتسنى لها وضع الأُسس والمعايير والضوابط المتعلقة بالقطاع وتطويرها لتحقيق طموحات العاملين في هذا القطاع الذي يعتبر أحد أهم محركات الاقتصاد الوطني، كما أنه يعتبر ثاني أكبر القطاعات الاقتصادية في المملكة بعد قطاع النفط، وتعول عليه الخطط التنموية كقاطرة للاقتصاد الوطني السعودي  في  الفترة الحالية والمقبلة.

الجدير بالذكر أن البواني المحدودة التابعة لمجموعة البواني العالمية هي من أسرع شركات المقاولات نموا في المملكة والخليج، وتحظى الشركة التي تتمتع بسجل حافل بالعديد من المشاريع الكبرى في القطاعات الصحية والتعليمية الهامة بثقة عملائها، بعد أن برهنت خلال مسيرتها على اعتمادها في التنفيذ علي الالتزام بأعلى معايير الجودة العالمية.