“سنتربوينت” تفتتح فرعها الجديدة بالتصميم المستقبلي المميز في دوحة فستيفال سيتي

تدخل سنتربوينت، أكبر سلسلة من محلات التجزئة للأزياء والموضة في الشرق الأوسط، الحقبة الجديدة من مستقبل تجارة التجزئة من خلال فرعها ذي التصميم الجديد، والذي تم إطلاقه في 5 أبريل في دوحة فستيفال سيتي. ويعتبر المتجر الجديد أحد المحلات الأساسية للمول، وتبلغ مساحته 58,092 قدم مربع موزعة على طابقين، ليكون رابع أكبر المحلات التجارية في المول.

ويضم الفرع الجديد مقهى إيطالياً وركناً لترفيه الأطفال في أجواء تركّز على تجربة التسوق للعملاء، فيما سعت العلامة المرموقة لتعزيز التجربة الرقمية في محلاتها من أجل جيل الألفية والأسر الشابة التي تستهدفها باستمرار. أما الشاشات الرقمية الكبيرة، والموزعة في أرجاء المتجر، فتعرّف العملاء على أكثر المنتجات مبيعاً وعلى الصفقات والعروض التي يقدمها الفرع.

تعدّ الخدمة أحد أبرز عناصر المتجر الجديد، حيث يولي اهتماماً كبيراً بوجود أشخاص يرحبون بالعملاء على المدخل، مع زيادة أعداد الموظفين الذين يتحدثون اللغة العربية، إضافة إلى أجهزة للتصفح الرقمي توجه العملاء إلى مختلف أقسام المتجر. وقد تم وضع أجهزة “آيباد” التفاعلية في غرف القياس مما يسمح للعملاء بالتعرف إلى القياس والقصة الملائمين لهم بسهولة، إلى جانب توفر نقاط البيع المتحركة في المتجر ليتمكن العملاء من التسوق بسهولة وسرعة دون الحاجة إلى الوقوف في طوابير.

في هذا السياق، قال سايمون كوبر، رئيس علامة سنتربوينت: “تشعر سنتربوينت بالمسؤولية تجاه عملائها من المتسوقين في المنطقة، وتسعى لمنحهم أفضل تجربة ممكنة في القطاع. ومن خلال متجرنا الجديد، نقدم تصميماً متجدداً يمهد الطريق أمام نجاحنا المستقبلي ضمن منهجنا الديناميكي لتعزيز رضا عملائنا ورفع المبيعات، حيث سنطبق الدروس المستفادة بينما تواصل العمل على تقديم تجربة تسوق لا مثيل لها. إننا نهدف إلى تحسين التجربة الكلية لتجارة التجزئة بحيث نصل إلى ما ستكون عليه المتاجر التقليدية خلال خمس أو عشر سنوات، ونبتكر المحلات التي تلبي رغبات عملائنا”.

وقد تم تطوير تصميم الفرع الجديد من قبل “فيتش”، وهي واحدة من أكبر الشركات الاستشارية للتجزئة والعلامات التجارية في العالم. وفي هذا السياق، قال ديفيد بلير، الرئيس التنفيذي لأوروبا والشرق الأوسط والهند وإفريقيا لدى فيتش: “سعدنا بما حققته علامة سنتربوينت ولا يسعنا انتظار افتتاح المتجر بمفهومه الجديد. كانت لدى فريق سنتربوينت مهمة واضحة ترمي إلى تحويل تجربة العملاء في فروع العلامة وتسريع نجاح أعمالها. فتفكيرهم المستقبلي والتطور كعلامة رقمية يتوافقان تماماً مع رؤيتنا لعملائنا، ونحن فخورون باختيارهم لنا للعمل على فرع سنتربوينت الجديد”.

من الجدير بالذكر أن دوحة فستيفال سيتي يتمتع بموقع استراتيجي في منطقة أم صلال محمد في الدوحة، والتي يقطنها غالبية القطريين، بينما تتوقع مخططات التطوير في المنطقة ارتفاع أعداد السكان الوافدين فيها.

وقد تم افتتاح فرع سنتربوينت الجديد في دوحة فستيفال سيتي، وذلك في الطابقين الأرضي والأول قرب مواقف السيارات الجنوبية الغربية. ويعرض الفرع تشكيلة متكاملة من مجموعة العلامة لربيع وصيف العام 2017.