تعيينات قيادية شابة يشهدها مجلس الغرف السعودية

0

أصدر الأمين العام لمجلس الغرف السعودية الدكتور سعود بن عبدالعزيز المشاري قرارا بتعيين أربعة مساعدين له في قطاعات اللجان الوطنية، والشؤون القانونية، وشؤون الغرف، الشؤون التنفيذية.

وقضى القرار بتعيين كلا من الأستاذ عبدالملك بن عبدالله بن سليمان مساعدا للأمين العام لشؤون اللجان الوطنية، والأستاذ فهد بن علي العمري مساعدا للأمين العام للشؤون القانونية، والأستاذ حمود بن محمد الربعي مساعدا للأمين العام لشؤون الغرف التجارية والصناعية، والأستاذ حسين بن عبدالقادر العبدالقادر مساعدا للأمين العام للشؤون التنفيذية.

وتأتي هذه التعيينات وفق سياسة المجلس الرامية إلى الاعتماد على الكوادر القيادية الشابة في المواقع المناسبة، ومنحها الفرصة كاملة لاستثمار طاقاتها وخبراتها في إدارة العمل، لما لذلك من أثر إيجابي كبير على مستوى الأداء وجودته.

وتبوأ المساعدين الأربعة مناصب قيادية في مجلس الغرف لسنوات عديدة، حيث أثبتوا خلال مسيرتهم العملية تفانيا واداءً مميزاً، مما جعلهم محل ثقة ومسؤولية بتولي العديد من الملفات والمسؤوليات التي يتولاها المجلس في كثير من القضايا التي تتعلق بشؤون قطاع الأعمال.

فيما ثمنوا عقب صدور قرار تعيينهم الثقة الكبيرة التي أولتها لهم الأمانة العامة للمجلس باختيارهم لتولى هذه المناصب، واعدين ببذل كل الجهد للارتقاء بعمل المجلس في ظل التوجهات الجديدة التي تلقى على قطاع الأعمال وتنفيذ تطلعات القيادة الرشيدة من خلال تحقيق أهداف الرؤية المستقبلية 2030م.